Skip to content

أول ما تسأل عنه يوم القيامة عمود الدين الصلاة صور وفلاشات وقصص شرح وافي ومفيد!!!

نوفمبر 15, 2009
 
شبكة العمالقة
أول ما تسأل عنه يوم القيامة عمود الدين الصلاة
صور وفلاشات وقصص شرح وافي ومفيد!!!
مقطع من سورة إبراهيم للقارئ : محمد الترابي
مقطع من سورة إبراهيم
الصلاة
* هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم :
(لا تترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك ‏الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله )
أي ليس له عهد ولا ‏أمان.
‏* هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك ‏الصلاة )
‏* هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لا يدفن في مقابر المسلمين!!
‏* هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(أتينا على رجل مضطجع ، وإذا ‏آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه – ‏أي يشدخه –
فيتدهده الحجر – أي يتدحرج – فيأخذه فلا يرجع إليه ‏حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة ‏الأولى ،
فقلت : سبحان الله ! ما هذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
‏(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبة )
‏* هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( أول ما يحاسب به العبد يومالقيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ،
وإن فسدت ، ‏فسد سائر عمله )
‏* هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامة مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها – أي الصلاة ‏كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ،
ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ‏ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان ‏وأبي بن خلف )
* هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى :
{كل نفس بما كسبت رهينة إلا أصحاب اليمين في جنات ‏يتساءلون عن المجرمين ،
ما سلككم في سقر. قالوا لم نكن من ‏المصلين}.
‏* هل تعلم أن الله عز وجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى : {حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله ‏قانتين}
‏* هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه ‏من الدنيا ! ‏
قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة :
(الصلاة ، ‏الصلاة وما ملكت أيمانكم ).
‏* هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : جلبة للرزق . حافظة ‏للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ،
 ‏مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ‏،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة ‏للنقمة ،
 جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان
الحمد لله الذي جعل الصلاة راحة للمؤمنين ومفزعاً للخائفين ونوراً للمستوحشين
والصلاة والسلام على إمام المصلين المتهجدين، وسيد الراكعين والساجدين،
وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين…
جاء فضل الصلاة في كثير من الأيات القرآنية و الأحاديث النبوية
وقد ملأت فضائل الصلاة كتب العارفين.
فالله تعالى و هو الرحيم بعباده أوجب للمحافظين و القائمين لصلاته
التي جعل لها منزلة عالية في الدين الفضل و الأجر العظيم.
فالصلاة باب الرحمة وطلب الهداية

لقوله عز وجل
" هو الذي يصلي عليكم و ملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور"
سورة الأحزاب آية 43
فتعالوا إخواتي ؛ أخواتي نستشعر بعض هذه الفضائل التي لا تعد و لا تحصى,
فيا طوبى من غنم بهذا الخير الكبير الذي أعده الله تعالى للمقيمين لصلاتهم
المحافظين عليها و الخاشعين فيها.
الصلاة من أعظم مكفرات الذنوب
قال صلى الله عليه وسلم :
" أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات
هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء
قال فكذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا"
ويالروعة دينك أخي ،كل حركة،وكل سكنة، بل وكل خطوة تجزى عنها ؛
إليك حديث رسولك الكريم
"من تطهر في بيته ثم مضى الى بيت من بيوت الله ،ليقضي فريضة من فرائض الله ، إليك حديث رسولك الكريم
"من تطهر في بيته ا تحط خطيئة والاخرى ترفع درجة ."
"صحيح مسلم-كتاب المساجد ومواضع الصلاة
الصلاة نور:
1- نور في الدنيا:
فهي للمؤمنين في الدنيا نور في قلوبهم وبصائرهم، تشرق بها قلوبهم، وتستنير بصائرهم،
 ولهذا كانت قرة عين المتقين كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول:"جُعلت قرة عيني في الصلاة."صحيح الجامع 3124
وخرج الهيثمي من حديث عبادة بن الصامت مرفوعاً: إذا حافظ العبد على صلاته، فأقام وضوءها، وركوعها، وسجودها،
 والقراءة فيها، قالت له: حفظك الله كما حفظتني، وصُعد بها إلى السماء ولها نور حتى تنتهي إلى الله عز وجل فتشفع لصاحبها.
2- نور في القبر:
وهي نور للمؤمنين في قبورهم ولا سيما صلاة الليل كما قال أبو الدرداء: صلوا ركعتين في ظُلَم الليل لظلمة القبور.
وكانت رابعة العدوية قد فترت عن وردها بالليل مرة فأتاها آت في منامها فأنشدها:
صلاتُك نورٌ والعبادُ رقُُُود
ونومُك ضدُّ للصلاة عنيدُ
:
وهي في الآخرة نور للمؤمنين في ظلمات يوم القيامة،
وعلى الصراط. فإن الأنوار تُقسم لهم على حسب أعمالهم.
عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الصلاة فقال:
من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة يوم القيامة ومن لم يحافظ عليها، لم يكن له نور ولا نجاة ولا برهان.
رواه أحمد -إسناده جيد
الصلاة مزيلة للهموم

الصلاة تزيل الهموم ، وتذهب الغموم ، تشرح الصدور ، وتحل السرور ، كيف لا ، وهي حبل ممدود بين العبد وربه ،
 ولقد كان المصطفى صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر وأهمه فزع إلى الصلاة ، يناجي ربه ،
وكان يقول لبلال رضي الله عنه أرحنا بها يا بلال ، لقد كانت الصلاة متنفسه صلى الله عليه وسلم ، ومحط راحته واستقراره ،
 فلنا فيه صلى الله عليه وسلم أعظم الأسوة ، وأكبر القدوة
فاذا داهمك الخوف أخي وطوقك الحزن ،وأخذ الهم بتلابيبك ،فقم حالا الى الصلاة ،تثب لك روحك ،وتطمئن تفسك .
ان الصلاة كفيلة بإذن الله تعالى باجتياح مستعمرات الاحزان والغموم ،ومطاردة الاكتئاب
وإليكم قصة
شاب يوناني جاء إلى مصر بغرض السياحة فقابل صديقا مسلما؛ فصلى المسلم أمامه ذات مرة و بعد أن فرغ من صلاته
سأله الشاب اليوناني ماذا كنت تفعل؟ فأخبره أنه يقف ليصلي لله ، فقال له و فيم تفكروأنت تصلي؟ فأخبره أنه يلغي كل فكرة 
ويطرحها جانبا و يركزفي الحديث إلى الله و الإتصال به…. فسأله
اليوناني و هل المسلمون جميعا يفعلون ذلك … فأجاب المسلم: نعم فقال اليوناني لابد أن أفقر الناس عندكم الأطباء النفسيين
فمن سيعالجون و أنتم تأخدون راحة خمس مرات يوميا تريحكم من مشاكل و أعباء الدنيا؛ تتصلون
فيها بالقوى العليا في هذا الكون فأي فضل و أي نعمة هاته
الصلاة مفتاح كل خير
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للداء ، مقوية للقلب ،
مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ،
منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان.
من أعظم النعم لو كنا نعقل هذه الصلوات الخمس كل يوم وليلة كفارة لذنوبنا ،
رفع لدرجاتنا عند ربنا ،ثم هي علاج عظيم لمآسينا،ودواء ناجع لأمراضنا،تسكب في ضمائرنا مقادير زاكية
من اليقين ، وتملأ جوانحنا بالرضا:
"الصلوات الخـَمس ، والجـُمـُعـَة ُ إلى الجـُمـُعـَة ُ ، كفـَّـارة ٌ لما بـَيـْنـَهن َّ
ما لم تـُغـش َ الكبـَائر"رواه مسلم
وعن جُـنْـدب ُ بن سُفيان رضيَّ اللهُ عنْه قال :
قال رسولُ اللِه صلىَّ اللهُ عليه وسلم
"منْ صًلَـّى الصُبْحَ فَهوَ في ذِمَّـة الله ، فَانْظُرْ يَا ابنَ آدَمَ لا يَطْـلُبَـنَّـك الله ُ مِنْ ذِمَّـته بشيء".رواه مسلم
ومن فضله كذلك سبحانه وتعالى بأمة محمد،أن جعل لها عمرا قصيرا، وأجرا مديدا ،
فعـنْ عُثمان بنَ عفان رضيَ الله عنـه قال: سمعتُ رســولَ اللهِ صلـَّى اللهُ عليــه وسلم يقولُ :
"من صَلَّى العِشَاءَ في جَماعةٍ فَكأَنمَا قَامَ نِصْفَ الليلِ ،
ومنْ صَلَّى الصُبْحَ في جَمَاعَةٍ ، فَكَأَنَما صَلَّى اللَّيْل كُله" رواه مسلم
يااااااه يالها من هدية ، صلاتين خفيفتين في جماعة ثوابهما كقيام الليل،
و أحذرك أخي العزيز أن تصير من المنافقين لأن من علاماتهم تثاقلهم عن أداء صلاة الفجر و العشاء
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ** ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة الفجر والعشاء،
ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا } [رواه البخاري ومسلم].

فكفاك أخي بحثا عن الأعذار تارة بالعياء وأخرى المسجد بعيد..
فما هذه إلا مكائد نفسك و الشيطان و ما دواء ذلك إلا الحضور
و المداومة على الجماعة
فعن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: 
ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان، فعليكم بالجماعة فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية .
رواه أبو داود
نسأل الله تعالى أن نكون ممن يحافظون على صلواتهم حتى نفوز بالفضل العظيم
الذي أنعم الله به على عباده المؤمنين .

***الإعجاز الطبي للصلاة***

الصلاة تقوي عضلات الظهر و البطن و الفخذين
عندما يكبر المصلي مفتتحا صلاته بسورة الفاتحة و بعدها آيات من سور أخرى
ثم يركع بحيث يبقى الظهر مستويا على شكل زاوية قائمة مع الرجلين..
ثم يقف من الركوع حتى يستوي ظهره فيهوي إلى السجود ثم يجلس في اطمئنان لفترة
وجيزة ثم يسجد مرة أخرى ثم يقوم ليصلي الركعة الثانية كما في الأولى…
أثناء هذه الحركات تتحرك عضلات الجسم مرة تنقبض و مرة تتمدد..
وذلك بفضل تحريك المفاصل جميعها مع إنطواء الفخذين على البطن.
الصلاة تقوي الأعصاب
وقوف المصلي على قدميه المنفرجتين بحيث تحفظ له توازنه عند الركوع و حين هبوطه إلى السجود
و عند الوقوف منه.
الصلاة نظام مهم للتغذية
المواظبة على أداء الصلاة عدة مرات في اليوم تلعب دور مهم في تنظيم أعمال التغذية،
فيتمثل الطعام وتحترق الفضلات الضارة، ويتخلص الجسم من السموم المتخلفة عن هضم الطعام ،
 و بالتالي الوقاية من التسمم الغذائي و السمنة..لأن المواظب على الصلاة ينجو من الكسل
والإكثار من الأكل والنوم..
الصلاة تقوي الأوعية الدماغية
تؤدي حركات الرأس عند الركوع و السجود إلى تقوية الأوعية الدموية بفضل إنقباضها
وإنبساطها مما يزيد من مرونتها و تقوية جدرانها و بالتالي النجاة من إحتمالات تمزق أو نزيف هذه الأوعية.
الصلاة نظام ناجح جداً للوقاية من مرض دوالي الساقين
حيث أظهرت الأبحاث أهمية الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين من خلال مايلي:
*تتميز الصلاة بأوضاع وحركات تؤدي إلى حدوث أقل ضغط على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين السطحي* تنشط الصلاة وظيفة المضخة الوريدية الجانبية ،ومن ثم تزيد من خفض الضغط على الأوردة المذكورة.
*تقوى الصلاة الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة البناء الغذائي بها، ضمن رفعها لكفاءة التمثيل الغذائي بالجسم، عموماً..
* تساعد الصلاة في التكيف مع الحركات الفجائية التي قد يتعرض لها، مثل الوقوف المفاجئ بعد جلوس طويل
أو بعد نوم،وهى تؤدي ، عند غير المصلين، إلى انخفاض ذريع في ضغط الدم الذي يؤدي إلى الشعور
 بالدوار والغثيان.
*تساعد الصلاة في حفظ صحة الرئتين ،إذ إن حركات الصلاة تفرض على المصلي نمطاً خاصاً من التنفس
يساعده على توفر غاز الأكسجين في الرئتين ، ولذلك فإن عدم أداء حركات الصلاة بأصولها الصحيحة
تحرم المصلي من الكثير من الفوائد.
الصلاة تقي من التوتر
من المعروف أن الأطباء النفسيين يعتمدون على الإسترخاء في علاج الأمراض النفسية…
هذا الإسترخاء يمكن التدرب عليه بشكل تلقائي من خلال أداء الصلاة بقلب و نفس خاشعتين لله تعالى
وبالتالي التخلص من التوتر الناجم عن مشاكل و هموم الحياة.
الصلاة تقي من الشيخوخة و الخرف
أثبتت بحوث طبية أن أداء الصلاة من أهم المنشطات الطبيعية التي تساعد على إفراز هرمون الشباب
(الميلاتونين) وبالتالي تأخير أعراض الشيخوخة،كما أنها وسيلة وقائية وعلاجية ينتفع منها جميع الفئات
على السواء. لأن الصلاة تعني ضرورة استرجاع آيات القرآن والأدعية المأثورة والأذكار بشكل مستمر.
وهذا الاسترجاع الدائم للنصوص والمعلومات يعد من أفضل الوسائل العلاجية الوقائية التي تحول دون
وقوع المسنين في شرك العته والنسيان والإصابة بمرض الخرف.
فالتغذية المثالية للدماغ بالدم التي تتكرر بالسجود ينتج عنها تقليل نسبة حدوث الخرف عند المصلين
 خاصة المسنين منهم.
الصلاة تعلم الصبر
لأن المسلم بمواظبته على الصلاة يكون واثقا في الله تعالى بأنه سيخفف عليه كل إبتلاء أو مشقة في الحياة
 مؤمنا بحكمة الله في كل ما يجري له و بالتالي يتعود على تحمل الصعاب و إكتساب الصبر.
يقول الله تعالى:
*يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ*
[ البقرة: 153].
أحبتي…خالقنا سبحانه و تعالى أمرنا بطاعته لما فيه خير لنا في الدنيا
و الآخرة…والصلاة لا تأخذ منا الوقت الكثير…فلماذا نضيعها ?
***حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِين***
[البقرة : 238]

http://images.google.com.sa/url?q=ht…j0aLBZwqle-4vw
من ضمن حملة صلاتي شيء أساسي في حياتي


From → Uncategorized

اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: